مستقبل الفكر في العالم العربي والإسلامي، هل سيُحَدَّد عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي؟ مقابلة مع الباحث أحمد سعد زايد

مستقبل الفكر في العالم العربي والإسلامي، هل سيحدد عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي؟

ملخص : تتناول هذه المقابلة التيارات الرئيسية الحالية النشطة في العالم العربي والإسلامي وتشير إلى الحاجة الماسة لإحداث تغييرجذري في الفكر والممارسات الثقافية والاجتماعية فيه. فبعد فشل كل مشاريع النهوض بالمنطقة منذ بداية القرن العشرين والمرور بتجربة الربيع العربي القاسية وبداية انهيار المشروع السلفي وانتهائه بحروب طائفية أنهكت المنطقة، فإن هناك عدد من المفكرين والمثقفين الذين بدأوا بالنظر للحالة القائمة بطريقة نقدية مختلفة بهدف الخروج من هذه الأزمة. وبفضل وسائل الاتصال الرقمي أصبح بإمكانهم الوصول للشباب بطريقة لم تكن متاحة لهم في السابق من أجل توعيتهم ودعوتهم للمشاركة في تحول ثقافي جذري من أجل .إنجاح الثورات العربية السياسية وإحداث تقدم حقيقي على مستوى التنمية والنهوض بالمنطقة.———————————————————-ة

للقراءة الرجاء الضغط على الرابط التالي

مستقبل الفكر في العالم العربي والإسلامي، هل سَيُحَدّد عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي

 لمشاهدة المقابلة الرجاء الضغط على الرابط التالي

:وتتحدث المقابلة بشكل خاص عن
لماذا؟-
نظرة عامة على حال الفكر في العالم العربي-
التيارات الفكرية الرئيسية في العالم العربي والإسلامي-
السمات الفكرية الطاغية في كل دولة او مجموعة من الدول-
السلفيين وتأثيرهم في تشكيل الوعي العام-
حتمية الثورة الفكرية-
الفكر العقلاني-
ما الذي أدى إلى فشل الثورات؟-
إرهاصات الثورة الفكرية في العالم العربي-
أزمة النخبة-
ما الحل؟-
مرحلة ما بعد السلفية-

الثورة المعلوماتية ودورها-
كلمة للقوى الغربية-
داعش-
مصائر الشعوب-

 : لمتابعة الباحث أحمد زايد فيمكنك زيارة حساباته التالية
صفحته على الفيسبوك
قناته على اليوتيوب
ahmedsaadzayed@gmail.com : أو التواصل معه عن طريق البريد الإلكتروني

 

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>